فوائد كلمة لاإله إلا الله

اذهب الى الأسفل

فوائد كلمة لاإله إلا الله

مُساهمة من طرف راجية لرضى الرحمن في الثلاثاء أغسطس 05, 2008 1:37 pm

طولت عليكم سامحوني
واليوم كتبت لكم الفوائد ومرة تانية ان شاء الله الأسرار
فوائد كلمة لا إله إلا الله
• الفائدة الأولى:
اعلم أن هذا الذكر لما كان من أفضل الأذكار فالعدو لما جاءته المحنة فزع إليه والولي لما جاءته المحنة فزع إليه .
أما العدو فإن فرعون لما قرب من الغرق قال :"آمنت أنه لاإله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل "يونس:90. والمعنى أنه لاإله يقدر أن يجعل النار راحة كما في حق إبراهيم ولا الماء عذابا كما في جق فرعون إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل.
وأما الولي فكما في حق يونس عليه السلام قال الله تعالى:"فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين " الأنبياء:90. والمعنى: لاإله إلا أنت فإنك أنت الذي تقدر على حفظ الإنسان حيا في بطن الحوت ولا قدرة لغيرك على هذا الحال.
فإن قيل: كل واحد منهما نادى فلماذا قبل نداء أحدهما ولم يقبل نداء الآخر ؟
قلنا الفرق من وجوه :
الأول : أن يونس عليه السلام كان قد سبقت له المعرفة مع هذه الكلمة فسبق المعرفة إعانة على قبولها منه . وأما فرعون فقد تقدم له سبق الكفر وذلك لأن الذي تقدم له هو النداء إلى نفسه كما قال تعالى:" فحشر فنادى فقال أنا ربكم الأعلى" النازعات :23-24. وأما يونس عليه السلام فقد كان ينادي الله .قال تعالى :" ولاتكن كصاحب الحوت إذ نادى وهو مكظوم" القلم: 48. وأيضا قال :"فلولا أن كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون" الصافات: 143-144. وهذا ينبهك على أن من حفظ الله في الخلوات يحفظه الله في الفلوات.
الثاني: أن يونس عليه السلام إنما ذكر هذه الكلمة مع الحضور فقال:"لا إله إلا أنت" فكان الحضور والشهود. وأما فرعون فإنه قالها في الغيبة فقال:"آمنت أنه لاإله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل " فأحال العلم بحقيقة هذه الكلمة على الغير .
الثالث: أن فرعون ذكر هذه الكلمة على سبيل التقليد لبني إسرائيل فقال:"آمنت أنه لاإله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل" وأما يونس عليه السلام فإنه إنما ذكرها على سبيل الاستدلال مع العجز والانكسار بسبب تلك الكلمات ثم قال بعده:" سبحانك إني كنت من الظالمين " فحصل له العجز والانكسار بسبب الذلة فلما كانت هذه مسبوقة بالعجز والانكسار ملحوقة بهما لاجرم صارت مقبولة لقوله تعالى:"أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء " النمل:62.
الرابع : أن فرعون إنما ذكر هذه الكلمة لا للعبودية بل لطلب الخلاص من الغرق بدليل قوله :"حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت " يونس :90. وأما يونس عليه السلام فهو إنما قالها لما حصل له من الانكسار بسبب التقصير في الطاعة و العبودية بدليل قوله بعده :"سبحانك إني كنت من الظالمين ".
• الفضيلة الثانية لهذه الكلمة :
أنه تعالى أمرك بطاعات كثيرة من الصلاة والصيام والحج ويستحيل أن يوافقك الله في شيء منها ثم أمرك أن تقول لاإله إلا الله ثم إن الله يوافقك فيها فقال :" شهد الله أنه لاإله إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط لاإله إلا هو العزيز الحكيم" آل عمران: 18.
والمقصود من التكرير وجهان : أن يكون العبد مواظبا على تكريرها طول عمره. الثاني : كأنه قال: عبدي جعلت هذه الكلمة أول الآية وآخرها فاجعلها أنت أيضا أول عمرك وآخره حتى تفوز بالنجاة والسلامة .
وههنا نكت:
الأولى : أنه تعالى جعلك ثالث نفسه في هذه الآية الكريمةوكفاك هذا فخرا.
الثانية: من شهد لله بالتوحيد والجلال كيف لايجد معرفته ورحمته في العقبى .
الثالثة: في الحديث :"إن لله ملائكة يؤمنون عند تأمين الإمام فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفرله ماتقدم من ذنبه ". والإشارة : أن من وافق تأمينه تأمين الملائكة مرة صار مغفورا له فمن وافقت شهادته بوحدانية الله شهادة الله ألف مرة أولى أن يصير مغفورا له.
الرابعة : أنه سبحانه سماك وقت التخليق مختارا فقال:"وربك يخلق مايشاء ويختار" القصص: 68. أي مختارا له لاأنه أثبت الخيار للعبد وفي موضع الذنب سماه جاهلا فقال:"إنه كان ظلوما جهولا" الأحزاب:72. وفي موضع الرزق سماه دابة فقال:"ومامن دابة إلا على الله رزقها" هود:6. وفي وقت الطاعة سماه أجيرا:" فيوفيهم أجورهم " النساء:173. وعند الشهادة سماه عالما : "والملائكة وأولو العلم ". ثم إن العلم أفضل الدرجات :"وعلمك مالم تكن تعلم وكان فضل الله عليك عظيما " النساء:113.
والغرض منه التنبيه على الدرجات. فأنت من حيث أني خلقتك مختاري فلك درجة موسى حيث قلت :"وأنا اخترتك "طه :13. وحين أذنبت فأنت جاهل والجهل عذر من بعض الوجوه وحين تشتغل بطلب الرزق كالبهيمة لأنه نو الذي تكفل برزقك فما هو مقدور لك يصل إليك وماليس مقدورا لك لا يصل إليك فكأن الطلب عديم الفائدة فكان هذا شبيه أفعال البهائم وحين تشتغل بالعمل كنت كالأجير وتلك كلخت درجات نازلة أما حين تشتغل بالشهادة والتوحيد فأنت من العلماء الخائضين في لجة بحرالتوحيد وبلغت الغاية القصوى في المنقبة والشرف كما قال تعالى :"يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتو العلم درجات" المجادلة :11.
الخامسة : قال الله تعالى :" وما تلك بيمينك ياموسى" طه:17. وقعت هذه الإشارة على العصا وعلى اليد أما العصا فقوله:"تلك". وأما اليد فقوله :"بيمينك " فصارت العصا من قوة هذه الكلمة تلقف حبال السحرة وعصيهم وصارت اليد بيضاء " وأدخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء " النمل :12. وكلمة لاإله إلا الله وهي صفة وحدانيته وفردانيته في ذاته وجلاله وعزته ألاتستقل بإفناء العصيان عن قلب العبد وإنارة روحه بنور المعرفة والهداية؟
السادسة: عصا موسى أخرجت من الجنة فبطل السحر عندها فهذه الكلمة إنما ظهرت من شجرة العزة و الربوبية والعظمة ونرجو أن نبطل الذنوب عندها.
السابعة : حكي عن الحجاج أنه أمر بضرب عنق رجل فقال: لاتقتلني حتى تأخذ بيدي وتمشي معي . فأجابه إليه فقال الرجل: بحرمة صحبتي معك في هذه الساعة لاتقتلني . فعفا عنه فههنا وقعت للمؤمن صحبة مع الله الكريم في هذه الشهادة فنرجو أن يغفر الله له.
الثامنة: وجد المؤمن بهذه الشهادة أبوة إبراهيم وهو قوله :" ملة أبيكم إبراهيم "الحج:78. وأمومة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم :" وأزواجه أمهاتهم "الأحزاب: 6. وأخوة المؤمنين:"إنماالمؤمنون إخوة" الحجرات:10. واستغفار الأنبياء :" واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات" سورة محمد صلى الله عليه وسلم:19. واستغفار الملائكة:"ويستغفرون للذين آمنوا" غافر :7. وشفيعا مثل محمد صلى الله عليه وسلم "شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي" ومشاركة الله تعالى في الاسم المؤمن. فذنبه ماأزال عنه هذه التشريفات أفترى أنه يخرجه عن رحمة أرحم الراحمين وأكرم الأكرمين.
التاسعة: يحكى أنه عرض على نصر بن أحمد عسكره وكان يسأل عن أسماء الرجال فيجيبونه فسأل واحدا عن اسمه فسكت لأنه كان سميه ففطن لذلك فأعطاه خلعة فإذا كان حال سمي الملك ذلك فكيف من كان سمي ربه تعالى المؤمن .
• الفضيلة الثالثة لهذه الكلمة.
أن كل طاعة فإنه يصعد بها الملك أما قول لاإله إلا الله فإنه يصعد بنفسه ودليله قوله تعالى:" إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه" فاطر:10. أي :عمل الصالح ترفعه الملائكة هكذا قال بعضهم.

• الفضيلة الرابعة:
قال بعضهم : الحكمة في قوله تعالى :"إذا الشمس كورت وإذا النجوم انكدرت" التكوير:1-2. أن يوم القيامة يتجلى نور كلمة لاإله إلا الله فينمحق في ذلك النور نور الشمس والقمر لأن تلك الأنوار مجازية ونور لاإله إلا الله نور ذاتي واجب الوجود لذاته والمجاز يبطل في مقابلة الحقيقة فلا جرم يبطل كل وجود في مقابلة هذا الوجود كما قال :" كل شيء هالك إلا وجهه" القصص:88.
• الفضيلة الخامسة:
أم جميع الطاعات تزول يوم القيامى مثل الصلاة والصيام والحج فإن التكاليف الظاهرة تزول في عالم الغيب أما الطاعة التهليل والتحميد فلا تزول عنهم وكيف يمكن زوالها عنهم والقرآن يدل على أنهم مواظبون على الحمد تدل على المواظبة على الذكر والتوحيد . وإنما قلنا إنهم مواظبون على الحمد لقوله تعالى حكاية عن أهل الجنة:" وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده" الزمر: 74. " دعواهم فيها سبحانك اللهم وتحيتهم فيها سلام وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين" يونس:10. "وهو الله لاإله إلا هو له الحمد في الأولى والآخرة وله الحكم وإليه ترجعون" القصص: 70. فثبت أنهم مواظبون على الحمد والمواظبة على الحمد مواظبة على الذكر فعلمنا أن جميع العبادات زائلة عن أهل الجنة إلا طاعة الذكر و التوحيد.
• الفضيلة السادسة:
قيل إذا كان آخر الزمان فليس لشيء من الطاعات فضل كفضل لا إله إلا الله لأن صلاتهم يشوبها الرياء والسمعة وصدقاتهم يشوبها الحرام والشبهة فلاخلاص في شيء منها أما كلمة لاإله إلا الله فهي ذكر الله والمؤمن لايذكر الله إلا من صميم القلب.
• الفضيلة السابعة
الأحاديث الواردة في فضل هذه الكلمة :
فالأول قوله عليه السلام :"أفضل الذكر لاإله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله".
والثاني: قال عليه السلام :" أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لاإله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله".
الثالث:" عن ابن عمر قال: قال صلى الله عليه وسلم "يجاء برجل من أمتي يوم القيامة على رؤوس الخلائق فينشر عليه تسعة وتسعين سجلا كل سجل مثل مد البصر فيقال له أتنكر من هذا شيئا ؟ أظلمك الحافظون؟ فيقول لايارب. فيقال: ألك عذر؟ فيقول لا يارب فيقول الله تعالى إن لك عندنا وديعة وإنه لاظلم عليك اليوم فيخرج له بطاقة فيها أشهد ألاإله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فيقول يارب مع هذه البطاقة مع السجلات؟ فيقول الله :لاظلم اليوم فتوضع البطاقة في كفة والسجلات في كفة فطاشت السجلات وثقلت البطاقة فلا يثقل مع اسم الله شيء".
واعلم أن أهل العرفان ذكروا في تفسير لاإله إلا الله وجوها :
الأول : قال ابن عباس : لاإله إلا الله : لانافع ولاضار ولامعز ولا مذل ولامعطي ولامانع إلا الله.
الثاني: لاإله يرجى فضله ويخاف عدله ويؤمن جوده ويؤكل رزقه ويسأل عفوه ويترك أمره ويرتكب نهيه ولايحرم فضله إلا الله الذي هو رب العالمين وغفار المذنبين وملجأالتائبين المغمومين وغاية رجاء الراجين ومنتهى مقصد العارفين.
الثالث: قول العبد: لاإله إلا الله إشارة إلى المعرفة والتوحيد بلسان الحمد والتسديد إلى الملك المجيد فإذا قال لاإله إلا الله فالمعنى لاإله له الآلاء والنعماء والقدرة والبقاء والعظمة والسناء والعزة والثناء والسخط والرضا إلا الله الذي هو رب العالمين وخالق الأولين والآخرين وديان يوم الدين.
الرابع: لاإله للرغبة ولاإله للرهبة إلا الله الذي هو كاشف الكربة .
الخامس : قيل في قوله "شهد الله " يشهد الله تعالى في عوالم القدس وحظائر الجلال وسرادقات الصمدية والملائكة يشهدون بهذه الشهادة في السماوات وأولوا العلم يشهدون بهذه الشهادة في الأرضين .
وقال جعفر الصادق وقد سألوه عن هذه الآية : إن الله شهد لنفسه بالفردانية والصمدية والأحدية والأزلية ثم خلق الخلق فشغلهم بعبادة هذه الكلمة وذلك لأن شهادة الحق لنفسه حق وشهادتهم له رسم فكيف يستوي الرسم مع الحق ومن أين للتراب طاقة على تجاوز نور رب الأرباب.
من كتاب عجائب القرآن للإمام فخر الدين الرازي.
avatar
راجية لرضى الرحمن
عضو "ماسي" نفخر به
عضو

عدد الرسائل : 206
العمر : 30
المزاج : متلخبط
مزاجات :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فوائد كلمة لاإله إلا الله

مُساهمة من طرف الجارح في الإثنين أغسطس 18, 2008 4:45 am

سلمت اناملك ع طرحك المميز

راجية لرضى الرحمن

لا عدمناك ولا عدمنا عطاءك
وإلي الأمام دوما

تقبلي مروريــ
الجارح*
avatar
الجارح
عضو "ماسي" نفخر به
عضو

عدد الرسائل : 281
العمر : 28
المزاج : mkayeef
مزاجات :
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فوائد كلمة لاإله إلا الله

مُساهمة من طرف راجية لرضى الرحمن في الإثنين أغسطس 18, 2008 10:08 am

اسعدني مرورك Smile
avatar
راجية لرضى الرحمن
عضو "ماسي" نفخر به
عضو

عدد الرسائل : 206
العمر : 30
المزاج : متلخبط
مزاجات :
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى